الصفحة الرئيسية | مؤشر الأداء | مقالات وبحوث | الاستديو | الاستفسار | البريد الألكتروني | بحــث | إتصل بنا | English
تابعونا على:
       
Skip Navigation Links
  نبذه عناExpand   نبذه عنا
  دليل المرضى و الزوارExpand   دليل المرضى و الزوار
  الأقسام الطبيةExpand   الأقسام الطبية
  الأقسام الأداريةExpand   الأقسام الأدارية
  العيادات الخارجيةExpand   العيادات الخارجية
  المراكز التخصصيةExpand   المراكز التخصصية
  مـؤتمـراتExpand   مـؤتمـرات
  الأخبار
واحـــة من الرعايــــــــة الصحيـــــــــة المتـكاملــــة

.

يتميز المستشفى بأجواء مريحة مع توفير رعاية صحية وطبية نموذجية

.

توفير الخدمات الصحية على أعلى مستوى، وتقليل معاناة المريض

.

فريق طبي متميز وذلك لتقديم رعاية طبية متميزة

.

رعاية وخدمات طبية حديثة ومتميزة تتماشى مع افضل المعايير العالمية

.

أقامة المؤتمرات وورش العمل والدورات التدريبية

.

مد جسور التعاون مع مختلف القطاعات الصحية الوطنية | الدورة التدريبية على اجهزة بنك الدم | المؤتمر اليمني الأول لحصوات الكلى والمسالك البولية | الدورة التدريبية في معالجة الاصابات المتعدده 27-29 نوفمبر | توقيع مذكرتي تفاهم بين مستشفى 48 النموذجي ووزارة الصحة المصرية | أقيم بمستشفى 48 النموذجي أربع دورات علمية لعدد 300 موظف وموظفه في المجالات التالية :دوره في اللغة الإنجليزية دوره في علوم الحاسوب دوره في صيانة الحاسوب دوره في الإسعافات الأولية | أقيم بمستشفى 48 النموذجي المؤتمر اليمني الدولي لصرع الاطفال خلال الفترة 24-26 فبراير 2013 | أقيم بمجمع 48 النموذجي المؤتمر الدولي الأول للبحوث الطبية خلال الفترة 30 ديسمبر 2014م - 1 يناير 2015م | مناقشة سبل تحسين عمل مستشفيات محافظة صنعاء | حصل مجمع 48 الطبي النموذجي على شهادة الايزو 9001-2008 في إدارة الجودة للمختبرات الطبية من سويسرا |
العلاج في مستشفي 48 النموذجي

يمتلك المستشفى شبكة طبية فريدة من نوعها في المنطقة تتكون من العديد من الأقسام،
اضغط هنا لمعرفة المزيد.
للأطباء فقط
استكشف اخر الاحداث الطبية
كن مواكبا لاخر المستجدات
Be Up to Date
 
مزكز العلاج بالأشعة


 و يُسمى أيضا بالإشعاع المزروع ( implant radiation ) أو العلاج الإشعاعي المقصور ( brachytherapy )  يستخدم لدى العديد من الأورام، مثل أورام الرأس و الرقبة، و أورام الشبكية، و الثدي و الدرقية و الرحم و البروستاتة، و في هذا النوع من المعالجة يتم توظيف خاصية الإشعاع لبعض العناصر المشعة، التي يتم تضمينها داخل كبسولات أو تشكّل على هيئة حبيبات أو أسلاك أو توضع بأداة قسطرة، و يتم زرعها و تثبيتها مباشرة داخل أنسجة الورم أو قريبا منها، سواء لفترة قصيرة فحسب أو بشكل دائم، و تشمل المواد المشعة المستخدمة عادة، عناصر الراديوم و الايريديوم و الكوبالت و السيزيوم و اليود و الفسفور، و يشير الأطباء عادة إلى المواد المشعة المزروعة بالجسم بتعبير الغِراس ( implant ) أو الحشوات عند الحديث عن الإشعاع الداخلي، و الذي قد يتم استخدامه بصفة مشتركة مع الإشعاع الخارجي لدى بعض الحالات.و ثمة العديد من أساليب زرع المواد المشعة، و ذلك تبعا لموضع الورم و حجمه، و لكل طريقة تسميتها بطبيعة الحال، فقد يتم زرعها مباشرة داخل أنسجة الورم بما يُعرف بالإشعاع البيني ( interstitial radiation )، و تكون الحشوة داخل كبسولات أو أداة قسطرة أو على هيئة حبيبات كروية الشكل، أو تزرع بتجويف ما داخل الجسم، مثل تجويف الرحم، ( إشعاع تجويفي intracavitary ) أو تزرع بقناة داخل الجسم ( إشعاع قنوي intraluminal radiation )، بحيث توضع المواد المشعة داخل مجرى أو قناة أو معّي مثل الشعب الهوائية أو المريء، أو تزرع على سطح الورم، بحيث يتم تثبيت الحشوة بحامل صغير و توضع داخل أو مقابل موضع الورم، أو يتم وضع الحشوات المشعة بمهد الورم، أي موضع الورم عقب استئصاله، إضافة إلى طريقة الحقن لبعض المواد المشعة وريديا على هيئة سائل من نظائر مشعة داخل الدورة الدموية أو بتجويف باطني، كما في حالة حقن اليود المشع لمعالجة أورام الدرقية، و بطبيعة الحال تتم عمليات وضع و تثبيت أنواع الحشوات تحت التخدير الموضعي أو التام للمريض.   و تضمن طريقة الإشعاع الداخلي توجيه و تسليط جرعات مكثفة من الإشعاع على حيّز محدود من الجسم و تُقلل بذلك من تعرّض الأنسجة الطبيعية للإشعاع، إضافة إلى أنها تسمح للأطباء بإعطاء جرعات إجمالية عالية من الإشعاع في وقت اقصر من الوقت اللازم للإشعاع الخارجي، و لوحظ أنها طريقة فعالة في معالجة الأورام بمراحلها المبكرة، و من جهة أخرى يتم تحديد زمن بقاء الحشوات بمواضعها تبعاً لجرعة الإشعاع المطلوبة لتحقيق أقصى معالجة فعّالة، و ذلك حسب المخطط العلاجي ( الذي بدوره يعتمد على نوع الورم و موضعه و الحالة البدنية العامة للمريض و العلاجات الأخرى المتلقاة )، و بهذا الصدد يتم تصنيف الحشوات المؤقتة إلى نوعين تبعاً لمُعدل جرعة الإشعاع، جرعات ذات معدل منخفض (low dose-rate LDR  )، و يمكن إبقاؤها بمواضعها لعدة أيام، و جرعات ذات معدل مرتفع ( high dose-rate HDR  ) ، و تتم إزالتها عقب بضعة دقائق من زرعها، و بطبيعة الحال لا يتبقى أي إشعاع بالجسم بعد إزالة الحشوات المؤقتة.و من المعتاد أن يبقى المريض داخل المصحة منعزلا بغرفة منفردة حين تكون مستويات الإشعاع عالية، و يحرص الفريق الطبي على عدم ملازمة غرفته لفترات طويلة و لا يتلامسون معه إلا عند الضرورة و لزمن قصير، و تُمنع عنه زيارات الأطفال و النساء الحوامل على وجه الخصوص، و تُحدد زيارات ما عداهم بفترات قصيرة لا تتجاوز النصف ساعة أو نحوها، و ينبغي على الزوار عدم الاقتراب من المريض أو الجلوس في محيط يقل عن مترين من سريره، و قد يتم وضع ساتر من معدن الرصاص ما بين سرير المريض و الزوار أو الفريق الطبي، و من ناحية أخرى ( و حسب موضع الزرع )، قد يتطلب الأمر ملازمة المريض للسرير متجنباً كثرة الحركة، مخافة تزحزح الحشوة عن موضعها.و عند الزرع الدائم، تفقد الحشوات خاصّية الإشعاع بسرعة و تصبح غير مُشعّة عقب فترة قصيرة، و تنخفض كميات الإشعاع إلى مستويات آمنة قبل مغادرة المصحة، و على الرغم من ضآلة الإشعاع عموما، إلا انه قد يتم منع المريض و لعدة أسابيع من الاتصال المباشر بالآخرين، خصوصا الأطفال أو النساء الحوامل تجنبا لإحتمال تعرضهم للإشعاع.و بطبيعة الحال قد يشعر المريض بمضاعفات التخدير عقب استيقاظه من عملية الزرع، مثل الدوار أو الغثيان و التي سرعان ما تزول، و يمكن الاستعانة ببعض الأدوية المسكنة إن دعت الحاجة، و غالبا لا يشعر المريض بألم أو بإجهاد أثناء زمن تلقي الإشعاع الداخلي، و قد ينجم عن وجود الحشوات بعض الألم بموضع الزرع، مما قد يستدعي استخدام المسكنات عند الضرورة


تطوير ادارة نظم المعلومات - قسم التطوير